مجربون وفاسدون ومتهمون بـ الارهاب يرشحون للانتخابات في ديالى وصلاح الدين

أخبار العراق: نائب واحد فقط لن يخوض الانتخابات التشريعية المقبلة في صلاح الدين، فيما سيدخل وزراء حاليون وسابقون التنافس على صلاح الدين وديالى.

قوائم المرشحين في المحافظتين تظهر عودة اغلب المسؤولين المحليين والنواب السابقين الى المنافسة، ومن بينهم رئيس مجلس نواب سابق. وتشارك في صلاح الدين وديالى، شخصيات كانت متهمة بـ”الارهاب” والفساد، فيما يتنافس مسؤول محلي مع شقيقته في قائمتين منفصلتين.

وقرر 11 نائباً في الدورة الحالية في صلاح الدين من اصل 12 المشاركة في الانتخابات المبكرة المزمع اجراؤها في تشرين الاول المقبل، وفقا لصحيفة المدى.

اما النواب الـ11 المتبقين والذين قرروا خوض الانتخابات، فاغلبهم استبدل كتلته التي فاز من خلالها في الدورة البرلمانية الماضية، باستثناء 3 نواب، من بينهم احمد الجبوري المعروف بـ”ابو مازن” والذي كان وزيراً في حكومة حيدر العبادي لشؤون المحافظات.

وقسمت صلاح الدين الى 3 دوائر، لكل دائرة 4 مقاعد، حيث يبلغ مجموع المقاعد 12، 3 منها مخصصة للنساء.

ورشح عن الدائرة الاولى 57 مرشحا، والثانية 62 مرشحاً، اما الثالثة والاخيرة فقد رشح عنها 75 مرشحاً.

وفي ديالى هناك 164 مرشحا يتنافسون في 4 دوائر لشغل 14 مقعداً، بينها 4 مخصصة للنساء.

وخصص للدائرة الاولى التي تضم بعقوبة (مركز محافظة ديالى) 5 مقاعد ويتنافس فيها 66 مرشحاً، مقابل 24 في الدائرة الثانية التي خصص لها 3 مقاعد.

ومنح للدائرة الثالثة 3 مقاعد ايضا، فيما وصل عدد المتنافسين فيها الى 38 مرشحاً، اما الدائرة الاخيرة التي تقع من ضمنها المناطق المتنازع عليها مع كردستان مثل جلولاء، فخصص لها 3 مقاعد وترشح عنها 35 مرشحاً.

ويظهر في قوائم المرشحين اسم النائب السابق والمتهم بقضية تفجير البرلمان في 2007 محمد الدايني ضمن قائمة تحمل اسم “المشروع الوطني العراقي” الى جانب النائبة السابقة عن الاتحاد الوطني الكردستاني ميديا جمال.

ايضا يتنافس رئيس البرلمان سليم الجبوري عن ديالى ضمن قائمة الحلبوسي “عزم”، ووزير الاتصالات الحالي اركان شهاب ضمن الترشيحات الفردية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

268 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments