شخص يرتدي الزي العسكري يحاول حرق نفسه تحت نصب الحرية في بغداد

أخبار العراق: ظهر شخص يرتدي الزي العسكري في العاصمة العراقية بغداد، وهو يحاول حرق نفسه، وردد عبارات غير مفهومة.

وبحسب مقطع فيديو متداول في مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، فإن الشخص الذي يرتدي الزي العسكري يتوقع بأنه أحد العسكريين العراقيين، وحاول حرق نفسه تحت نصب الحرية في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وظهرت في الفيديو مجموعة من قوة حفظ القانون التي تحيط بساحة التحرير، وهي تركض نحو الشخص الذي صب الزيت على جسده وابعدته عن النار.

ولم يخرج أي تعليق من الاجهزة الامنية حتى الآن بشأن مقطع الفيديو هذا.

ومؤخرا، ازداد تسجيل حالات الانتحار في العراق، ومعظم تلك الحالات هم من الشباب أقل من 27 سنة، ومعظمها من الفتيات.

ويقول الباحث الاجتماعي العراقي، محمد الصميدعي، إن العراق سجل نحو 600 حالة انتحار في 2019، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، بارتفاع عن 519 حالة انتحار في 2018 و422 حالة انتحار في 2018.

ويضيف الصميدعي إن العام 2020 شهد تناقصا في حالات الانتحار إلى 375 حالة لكن الرقم مازال مرتفعا، وهناك في الأقل ضعفا هذا العدد من المحاولات التي لم يبلغ عنها الأهل بسبب القيود الاجتماعية.

ولا يوجد في العراق خدمات لمساعدة المقبلين على الانتحار، أو خدمة عامة للدعم النفسي، كما إن الأعراف الاجتماعية ونقص الأطباء النفسيين تمثل مشكلة أخرى.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

327 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments