نزاع عشائري يصيب مواطنين ويتسبب بحرق عجلات عسكرية في ميسان

أخبار العراق: أعلنت مديرية شرطة محافظة ميسان، الاثنين 9 اب 2021، عن فض نزاعا عشائريا مسلح أندلع بين عشيرتين في إحدى مناطق قضاء الكحلاء جنوب شرق المحافظة،

وبحسب بيان لمديرية شرطة ميسان ورد لـ اخبار العراق، إنه بعد وقوع اثنين من المواطنين ضحية لخلاف وثأر عشائري سابق في قضاء الكحلاء وتجدد المشاجرة والنزاع باستخدام الأسلحة المختلفة، شرعت قوة أمنية بتطويق المكان.

و أدى النزاع الى إصابة عدد من المواطنين أثر تبادل إطلاق النار ووقوع الضرر ببعض الممتلكات الخاصة، فضلاً عن تسببه بحرق عجلتين تابعتين للأجهزة الأمنية وإصابة منتسب إثناء محاولة فض النزاع ، بحسب البيان.

وتشهد مدن وسط وجنوب العراق، تصاعداً ملحوظاً في ظاهرة الاشتباكات العشائرية، التي باتت تتكرّر بشكل أسبوعي، ويسقط بسببها قتلى وجرحى، عادة ما تتخذ قوات الأمن فيها دور المتفرّج أو الوسيط لإنهاء تلك المعارك.

وبات يُستخدم في هذه الاشتباكات، التي يستمر بعضها لعدة أيام، أسلحة متوسطة وقذائف صاروخية، وعادة ما تكون خلفها، مشاكل على الزراعة أو الريّ وخلافات اجتماعية، بعضها تاريخية يتعلّق بالثأر وغيرها، وأخرى تكون شجارات عادية.

ومنذ مطلع العام الحالي، سجّل عدد من المحافظات الجنوبية ومنها البصرة، وميسان، والنجف، والمثنى، وذي قار، وبابل، والقادسية، إضافة إلى مناطق أخرى في بغداد، اكثر 46 اشتباكاً مسلحاً بين العشائر، كان أغلبها في البصرة.

وفي وقت سابق، تبنى عدد من شيوخ العشائر من محافظات جنوبية، مشروعاً للسلم الأهلي، في محاولة للسيطرة على النزاعات في محافظاتهم.

لكن جميع المحاولات تبدو غير مضمونة النتائج، وأقرب منها للفشل في ظلّ انتشار غير مسبوق للسلاح وتداخل سلاح العشائر مع سلاح جماعات مسلحة في تلك المناطق.

وكانت القوات العراقية قد نفّذت في الأعوام السابقة، عدّة خطط لنزع السلاح، شارك في بعضها الطيران العراقي، لكنّها عجزت عن السيطرة على سلاح العشائر.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

272 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments