ايران تعلق تصدير الكهرباء الى العراق

أخبار العراق: أعلن المدير التنفيذي لشركة ادارة الكهرباء الايرانية مصطفى رجبي مشهدي، الثلاثاء 10 اب 2021، تعليق تصدير الكهرباء للعراق.

وقال مشهدي إن تعليق الصادرات يعود لضرورة سد احتياجات البلاد داخليا. بحسب وكالة انباء فارس الايرانية.

واضاف أنه في السنة المالية المنتنهية 20 مارس/آذار 2021، تم تصدير نحو ألفي ميغاواط كهرباء، أما هذه السنة وبسبب الاحتياجات المحلية انخفض الحجم التصدير الى 150 ميغاواط.

وتقود قوى سياسية متنفذة، الفساد في وزارة الكهرباء، لتمول مشاريعها السياسية والانتخابية، من خلال سرقة اموال الوزارة.

ويقول المحلل السياسي علي الكاتب، إن ما حدث في وزارة الكهرباء من هدر في الأموال الطائلة دون جدوى كان بفعل مخطط ومقصود لكونها مثلت أحد أهم أوردة المال السياسي غير المشروع لعدد من القوى والأحزاب في مراكز القرار.

ويوضح الكاتب، أن تلك الأموال أسهمت في صنع ترسانات ومافيا اقتصادية كبيرة وفرت الامتداد وضمان البقاء لتلك الأحزاب.

وكشف مصدر في وزارة الكهرباء، الخميس 5 اب 2021، عن تقليل الجانب الإيراني دفعات الغاز المرسل إلى العراق، لأسباب مجهولة، ما تسببت بإرباك عمل محطات توليد الكهرباء.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد مددت الإعفاء الممنوح للعراق من عقوبات التعامل التجاري مع إيران، والذي يقتصر على استيراد الغاز والكهرباء منها، مدة أربعة أشهر جديدة. ورغم ذلك، فإن الجانب الإيراني قام بتقليل دفعات الغاز الخاص بتوليد محطات الكهرباء العراقية، وفقاً للمصدر.

وينتج العراق 19 ألف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بينما الاحتياج الفعلي يتجاوز 30 ألف ميجاوات خلال وقت الذروة، وفقا مسؤولين في القطاع.

وأجبر نقص الكهرباء الحكومة العراقية على استيراد 1200 ميغاوات من إيران، والتفاوض مع السعودية للحصول على الطاقة الكهربائية من منظومة الربط الكهربائي لمجلس التعاون الخليجي.

وفي منتصف تموز الماضي، عزا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عدم معالجة أزمة الكهرباء في البلاد إلى الفساد والهدر المالي في الفترات السابقة.

وتتضارب التصريحات بشأن حجم الأموال التي أنفقتها الحكومات العراقية على منظومة الطاقة الكهربائية بعد عام 2003 لكن تصريحات أعضاء في لجنتي الطاقة والنزاهة النيابيتين تشير إلى حصر قيمة تلك المبالغ بين 60-80 مليار دولار أميركي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

356 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments