فيسبوك ينظم الحملات الانتخابية في العراق: اثبات هوية اصحاب الدعاية وتخويل رسمي

أخبار العراق: ادخلت شركة فيسبوك Facebook العالمية لخدمة التواصل الاجتماعي أدوات وسياقات جديدة لاستخدام حسابات الموقع في العراق وذلك قبل موعد الانتخابات المزمع اقامتها في 10 تشرين الأول المقبل.

وقالت الشركة في بيان انه اعتبارا من 25 آب، يتوجب على كل شخص ينشر دعايات على فيسبوك او موقع انستغرام لها علاقة بشخصيات او أحزاب سياسية او متعلقة بحملات انتخابية في العراق، ان يمر عبر إجراءات الحصول على تصريحات وتخويلات إعلانية بهذا الخصوص.

وذكرت شركة فيسبوك انه يتوجب على المعلنين وأصحاب الدعاية ان يثبتوا هويتهم أولا باستخدام بطاقة اثبات هوية رسمية صادرة عن الحكومة العراقية وذلك قبل نشر وبث أي شيء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في نص بيان الشركة سيتم السماح بنشر الاعلانات والدعايات بخصوص الانتخابات والأمور السياسية فقط من المعلنين المخولين والمتواجدين داخل البلاد.

وقالت الشركة انها تتخذ خطوات لتشجيع التصويت والحد من نسبة التضليل.

وتقوم كل من شركة فيسبوك وشركات التواصل الاجتماعي الأخرى بمراعاة جوانب التدقيق والفحص في كيفية معالجتها للأخبار المضللة وتعاملها مع مستخدم المعلومات.

وكانت فيسبوك قد تعرضت لانتقادات منذ فترة طويلة لعدم تحققها من مصداقية الإعلانات السياسية والطريقة التي تستهدف بها المصوتين. في تموز عام 2019 وافقت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية على تسوية بقيمة 5 مليارات دولار مع شركة فيسبوك حول خروقات خصوصية المعلومات المتعلقة بمؤسسة الاستشارات السياسية البريطانية المعطلة، كامبريدج انالايتكا، والتعامل مع مستخدم المعلومات.

وقالت فيسبوك ان المعلنين المروجين لحملتهم الانتخابية سيتطلب منهم عنونة اعلاناتهم الانتخابية والسياسية في العراق واكمال عملية الحصول على تصريحات إعلانية وانشاء نص اخلاء المسؤولية “مدفوع بواسطة” من اجل تشغيل هذه الإعلانات.

وتشير شركة فيسبوك الى ان هذه الإجراءات ستضمن لكل شخص يطلع على الإعلان ان يشاهد الشخص او المؤسسة المسؤولة عنه. ويشمل ذلك أي شخص ينشئ او يعدل او ينشر او يدير إعلانات متعلقة بالانتخابات والأمور السياسية.

وستتم أيضا ارشفة الإعلانات والدعايات الانتخابية في العراق لدى مكتبة أرشيف فيسبوك ليتمكن أي شخص من الاطلاع على الإعلانات المنشورة وكم مضى عليها مع تفصيلات متعلقة بالجانب السكاني المناطقي والوصول اليه. موقع تصفح أرشيف الإعلانات الانتخابية الدعائية سيبقى مخزونا لفترة سبع سنوات.

بالإضافة الى ادخال أدوات الشفافية للإعلانات، المتوفرة في 195 بلدا حول العالم، فان الشركة ستضيف ميزة تمكن المستخدمين من اعطائهم سيطرة اكثر على صفحة الإعلانات التي يطلعون عليها على موقع فيسبوك وانستغرام.

وقالت شركة فيسبوك انه “سيتم إعطاء الناس خيار رؤية عدد اقل من الإعلانات الانتخابية والسياسية عبر ايعازات رفض موجودة على صفحاتهم”.

ولأجل تفعيل موقع صفحة الإعلانات الانتخابية والسياسية بإمكان المستخدمين الضغط على مفتاح خيارات الإعلان ومن ثم عناوين الإعلان. وستظهر امام المستخدم قائمة عناوين ويمكن الضغط على خيارات، أقل.

وبإمكان المستخدمين أيضا ان يغلقوا صفحة الإعلانات الانتخابية والسياسية الظاهرة بالنسبة للرافضين وذلك بالضغط على الجانب العلوي من الإعلانات في صفحتهم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

336 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments