خلافات عائلية لوزير في الحكومة تتسبب بتهجير 91 عائلة من شمالي بغداد الى مخيمات النزوح

أخبار العراق: وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أصابع الاتهام إلى وزير في الحكومة العراقية، بالتسبب بـ إجلاء 91 عائلة من قرية شمال العاصمة بغداد بشكل غير قانوني بسبب نزاع عائلي بين الوزير وشقيقه.

ويقول النازحون، بحسب منظمة “هيومن رايتس ووتش ، إنهم أُجلوا نتيجة نزاع عائلي بين وزير في الحكومة، وهو من القرية، وشقيقه، الذي كان تزوج امرأة من القرية لها صلات سابقة مزعومة بعضو في داعش، بحسب المنظمة التي دعت السلطات لأن توقف الاجلاءات فوراً وأن تعاقب جميع المسؤولين الذين أساؤوا استخدام سلطتهم.

وفي 10 أغسطس/آب، تحدثت “هيومن رايتس ووتش” إلى ممثل عن وزارة الهجرة والمهجرين الذي لم يقدم أي تبرير لعمليات الإخلاء.

وقال السكان، إن القرية كانت موطناً لـ 370 عائلة – حوالي 14 ألف شخص – قبل سيطرة داعش عليها في 2014.

ورغم بقاء نحو 270 عائلة في القرية، في 12 يوليو/تموز، قال نجل الوزير على “فيسبوك” إن جميع العائلات من القرية سيتم إجلاؤها في النهاية. إحدى النساء اللواتي قُوبلن وما تزال في القرية إنها تخشى أن يأتوا وراءها قريبا.

وقال ثلاثة قرويين إنهم يعتقدون أن عمليات الإخلاء حدثت بسبب نزاع عائلي،

واضافوا، إن شقيق الوزير تزوج في يوليو/تموز من امرأة من القرية كانت متزوجة في السابق من أحد أعضاء داعش.

وتابعوا، إن شيوخ القرية قالوا لهم إن الوزير قرر الانتقام من شقيقه بطرد السكان.

قال أحد القرويين إنه عندما سأل أحد الجنود عن سبب طردهم، قال الجندي: هذا بسبب مشكلة بينكم يا أهل القرية وبين الوزير.

وشددت هيومن رايتس ووتش، أن على السلطات الاتصال فورا بجميع العائلات المتضررة ومنحها الدعم الذي تحتاج إليه لتقرير ما إذا كانت تريد البقاء في المخيم، أو العودة إلى العيثة، أو إعادة التوطين في مكان آخر، وتقديم المساعدة لها في إعادة التوطين.

كما دعت رئيس الوزراء ضمان أن أي شخص في السلطة لا يؤثر بشكل غير ملائم على التحقيق في الإخلاءات وأن يخضع جميع المسؤولين عن الإخلاءات غير القانونية للمساءلة.

وقالت بلقيس والي، الباحثة في قسم الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش: مجرد فكرة أن وزيرا يستطيع بمحض نزوة ودون مبرر طرد مئات الأشخاص من منازلهم يجب أن تهز الضمير.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

333 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments