مصادر: المقاول المسؤول عن ترميم جسر الناصرية ينتمي للتيار الصدري وحصل على المقاولة بمساعدة الغزي

أخبار العراق: كشفت مصادر مطلعة ، الخميس 11 اب 2021، عن الجهة التي ينتمي اليها المقاول المسؤول على مشروع ترميم جسر ذي قار الكونكريتي، الذي اغلق بعد افتتاحه بـ50 يوما لأغراض الصيانة بسبب مشاكل فنية في روابط التمدد.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق، ان المقاول المسؤول عن صيانة الجسر السريع بالناصرية هو عادل عبد الامير من التيار الصدري، استطاع الحصول على المقاولة بمساعدة الامين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي، بكلفة 15 مليار دينار عراقي.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور لحالة الجسر ما اثار موجة من التعليقات الساخرة عن سوء تنفيذ المشاريع في المحافظة.

وكان محافظ ذي قار احمد غني الخفاجي، قد اعلن في وقت سابق، عن احالة ملف جسر ذي قار الكونكريتي الى هيئة النزاهة اثر انهيار روابط التمدد في الجسر الذي افتتح بعد سبعة اسابيع من افتتاحه من قبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي.

ولا ترسو مناقصة على مقاول إلا بعد أن يدفع الرشاوى للوسطاء والموظفين الحكوميين، وعندها ينفذ المقاولة بالحد الأدنى من الجودة ليؤمن لنفسه ربحًا، بعد أن يذهب معظم المال المرصود إلى جيوب الفاسدين وهذا ما يعيق جهود إعمار العراق.

ويرى ناشطون ان الفشل في تنفيذ المشاريع ليس حالة جديدة وانما بات ظاهرة عامة في ظل تفشي الفساد الاداري والمالي وتراخي القضاء مع المفسدين.

ويقول الناشط المدني عدنان عزيز دفار، ان ظهور بوادر فشل في احد مفاصل الجسر بعد اقل من شهرين من افتتاحه يشير الى ان المشروع غير صالح وانه بات يشكل خطراً على ارواح الناس، لافتا الى ان ذلك مؤشر على سوء التنفيذ في مجمل هيكلية الجسر وليس في روابط التمدد فقط.

واشار الناشط المدني الى تدخل جهات حزبية ومسؤولين نافذين بإجراءات احالة المشاريع، واضاف ان ما فاقم مشكلة الفشل هو عدم محاسبة المسؤولين الفاسدين أو الشركات التي تفشل بتنفيذ المشاريع.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

386 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments