مرشحون يعدون الناخبين بتعيينات في الحشد.. ويوزعون بطاقات ماستر كارد مزورة

أخبار العراق: كشف عضو مجلس النواب مختار الموسوي، الاربعاء 18 اب 2021، عن عمليات تزوير مبكرة في الانتخابات عبر توزيع مرشحين بطاقات ماستر كارد مزورة ووعود بتعيينات بالحشد الشعبي مقابل التصويت لهم.

وقال الموسوي في تصريح صحفي، أن هناك قسم آخر من النواب بدأ بالعمل على تقديم المشاريع وإكساء الشوارع مقابل التصويت له، مؤكداً أن “تقديم هذه المشاريع ليس من واجب واختصاص نواب البرلمان بل هو واجب الحكومات المحلية في المحافظات.

وانتقد الموسوي زيارة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى محافظة نينوى وتقديمه وعوداً بالتعيينات والخدمات، مشيراً إلى ان هذه الزيارة والوعود جاءت بالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات.

وسبق ان صوت مجلس النواب ضمن الموازنة على حصر التعيينات ضمن مجلس الخدمة الاتحادي حصرا، وبالتالي فإن اي تعيينات من الممكن ان تصدر من مؤسسة أمنية او مدنية سواء كانت وزارة او هيئة مستقلة خلال هذه الفترة دون المرور ب‍ـ مجلس الخدمة الاتحادي فهو خرق للقوانين الموازنة والانتخابات .

وينشط المرشحون للانتخابات البرلمانية، بإطلاق وعودهم مع قرب اجراء الانتخابات، هذه الوعود التي عادة ما تلامس احتياجات الناخبين التي تتعلق بالخدمات وتوفير فرص العمل في مؤسسات الخدمة العامة.

ويعد هذا الأسلوب واحدا من أساليب جذب الناخب وحثه على الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

ولا يعول المرشحون كثيرا على فقرات برامجهم الانتخابية بوصفها أداة للتأثير على الناخب العراقي، بل يلجؤون إلى التأثير بناخبيهم من خلال ما يطلقونه من وعود لا تتلائم مع مهامهم التشريعية.

وشهد العراق طيلة السنوات الماضية تراجعا في الخدمات العامة، وارتفاعا في مؤشرات الفقر ومستويات البطالة، الأمر الذي جعل موسم الانتخابات فرصة لإطلاق الوعود التي تستهدف تلك المشكلات لحلها.

ويعتبر العديد من المراقبين تلك الوعود “محاولة لاستمالة الناخبين، وحثهم للادلاء بأصواتهم لصالح القوى التي أطلقت تلك الوعود.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد وجه في وقت سابق، تحذيراً شديد اللهجة إلى كل مرشح يحاول خرق قانون الانتخابات ويستخدم وعوداً كاذبة من أجل كسب أصوات المواطنين.

ولأول مرة يقوم رئيس وزراء بفضيحة السياسيين والأحزاب، تحدث الكاظمي عن شكاوى حول وجود استغلال لموارد الدولة في الحملات الانتخابية من قبل وزراء مرشحين او من قبل مسؤولين لديهم نفوذ في الدولة.

وأشار الكاظمي إلى أن هناك شكاوى على مرشحين يغررون بالناس لأغراض انتخابية، وهذه الشكاوى والاتهامات يتم التحقق منها واي وعود مقابل الانتخابات وعود غير قابلة للتحقيق ووعود خادعة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

386 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments