الخارجية حول غياب دمشق عن القمة: تربطنا علاقات جيدة مع سوريا ومسألة عودتها خلافية

أخبار العراق: أكد وزير الخارجية، فؤاد حسين، الثلاثاء 24 اب 2021، أن قمة دول جوار العراق ستُعقد في 28 أغسطس/آب الجاري، موضحا أن العراق تلقى أجوبة إيجابية من جميع الدول المدعوة، بما في ذلك روسيا.

وقال حسين في مقابلة صحفية مع وسائل اعلام روسية، أن العراق قدم دعوة إلى الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بما في ذلك روسيا، التي ستشارك عبر سفيرها.

وحول مسألة مشاركة سوريا في القمة، قال حسين: مسألة سوريا مسألة خلافية وليست معنا، لدينا علاقات جيدة ونحن لم نقطع أبدا علاقتنا الدبلوماسية مع سوريا وفي الواقع نحن أصحاب الشأن في طرح مسألة سوريا في كل المجالات، سواء على المستويات العربية أو الدولية، وندعو إلى إعادة دور سوريا في هذه المجالات، وبالتالي الأمر لا يتعلق بالموقف العراقي، لكن مسألة عودة سوريا مسألة خلافية إلى حد الآن، وأعتقد أن الإخوة السوريين يتفهمون ذلك.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد نفت في وقت سابق، تقديم دعوة إلى الرئيس السوري بشار الأسد لحضور اجتماع قمة دول الجوار المزمع عقده نهاية الشهر الجاري في بغداد.

ويأتي توضيح الخارجية العراقية بعد ما تناقلت وسائل إعلام خبرا مفاده، أن رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، سلم دعوة رسمية للأسد لحضور قمة بغداد، خلال لقاء جمعهما في دمشق.

وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، سلم العراق دعوات رسمية لزعماء دول تركيا وإيران ومصر والسعودية والأردن وقطر والكويت والإمارات لحضور القمة.

كما قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي مع الكاظمي قبل أسبوع، إنه سيشارك في القمة.

وتسعى حكومة الكاظمي إلى تقريب وجهات النظر الإقليمية، خاصة بشأن القضايا المتعلقة بالعراق والنأي به عن النزاعات في المنطقة وتركيز الجهود لمحاربة الإرهاب.

كما ترغب بغداد في تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع دول الجوار وفتح أبواب العراق لدخول الشركات الاستثمارية، وخاصة لإقامة مشاريع في المناطق المتضررة جراء الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

305 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments