العيداني يستخدم اموال الدولة في الدعاية الانتخابية.. وعود بالتعيينات ومشاريع مقابل عمولات

أخبار العراق: عاد أهالي البصرة الى الدعوات مرة أخرى الى فتح ملف فساد محافظ البصرة اسعد العيداني الذي بدأ ينفق الأموال
الطائلة على الدعاية الانتخابية فيما الإنجاز على الأرض لا يشير الى تقدم ملموس.

وكشفت مصادر ميدانية عن ان العيداني يستغل منصبه في الدعاية لنفسه وذلك عبر الوعود بالتعيينات والتوظيف في المحافظة.

وكشف مصادر من داخل البصرة عن ان العيداني، يتصرف كنجم دعائي اكثر من كونه مسؤول والدليل هو غياب مشاريع حقيقية على ارض الواقع.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يستغل فيها العيداني منصبه، اذ قال عضو مجلس محافظة البصرة، علي الفارس في وقت سابق عن ان العيداني ينتظره 13 ملفا سيتم استجوابه عنها واهمها هو ملف التعيينات والتوظيف.

وكتب الكاتب مرجان البصري عن ان العيداني بات الشخص الاكثر نفوذا في المحافظة الغنية بالنفط بعد ان اصبح عراب الصفقات المشبوهة وواحد من منفذي سياسة القوى المتنفذة المنفلتة التي يحاربها بصورة شكلية في النهار
ويتحالف معها في الليل.

وكشف البصري عن ان العيداني يؤخر احالة المشاريع المتلكئة لشركات اخرى حتى يقترب العام من الانتهاء فيحيلها لشركات مدعومة من الجهات التي يخافها او تلك التي يتحالف معها.

وينتشر السلاح المنفلت والمخدرات فضلا عن ارتفاع عمليات التهريب و الانهيار الامني في البصرة.

وكان العيداني وبعد ان حصد عضوية مجلس النواب بطرق مشبوهة، صار يتهرب من اداء اليمين الدستوري كنائب حفاظا على المكاسب المالية الضخمة التي يجنيها في منصبه.

وتشكو منافذ البصرة البرية والبحرية من سوء الادارة واستشراء الفساد.

وكشفت المصادر عن ان نصف ايرادات تلك المنافذ تهدر، على ايدي جهات يرتبط بها المحافظ العيداني.

وقالت نخب بصرية لـ اخبار العراق، ان المحافظ يمنح عقود التاهيل الى شركات ومقاولين بموجب عمولات وصفقات خاصة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

369 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments