برهم صالح يستقبل ماكرون بطريقة خالية من الاعراف الدبلوماسية

أخبار العراق: استقبل الرئيس العراقي برهم صالح، المشارك في قمة بغداد، الرئيس الفرنسي ماكرون، بطريقة مصطنعة خالية من اللياقة الدبلوماسية، وبعيدا عن الاعراف الدبلوماسية والبروتوكولات، في مشهد تغلب فيه العواطف والمشاعر الشخصية على السلوك الرصين لرئيس يمثل دولة العراق.

وكتب الناشط والكاتب مازن مكية في هذا الصدد: أحضان حارة كحرارة صيفنا اللاهب تلك التي استقبل بها رئيس الجمهورية السيد برهم صالح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر بغداد ولاندري على أي شيء إستحقت به فرنسا كل تلك الأحضان الحميمية غير المعتادة حتى في الاعراف الدبلوماسية الرئاسية بين الدول؟

ماهو إنجازها للعراق كي تستحق كل ذلك؟ هل مدت له يدا لتعينه على نهوضه من كبوته؟

هل وقفت مساندة له في حربه الضروس مع مجاميع الارهاب الوحشي الذي جمعت له أمريكا ومن معها من دول الغرب والاعراب وفرنسا بضمنها كل جراثيم الارض ووحوشها وألقت بها عليه لتنهش جسده بلا رحمة ؟

هل ساهمت فرنسا قيد شعرة في إعادة إعماره وانتشاله من الخراب الذي طال كل شيء فيه؟ هل ربأت بنفسها عن مخططات التآمر عليه واعانته على مواجهتها؟

دلني على موقف واحد إستحقت به فرنسا أحضان العاشقين التي جُدت بها عليها ياسيادة الرئيس !!!

إنْ كنتم بلا كرامة فلا تمتهنوا كرامة شعب عزيز فُرضتم عليه دون إرادته !!!

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

310 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments