القوات الأمنية تمنع المتظاهرين من دخول الأنبار.. وناشطون يهددون بتظاهرات امام السفارة الامريكية

أخبار العراق: منعت القوات الأمنية، الجمعة 3 ايلول 2021، مجموعة من متظاهري وسط وجنوب البلاد، من الدخول محافظة الأنبار، للتظاهر هناك، فيما هدد منظمو التظاهرات باحتجاجات على السفارة الامريكية.

وقال منظم التظاهرات، الناشط ضرغام ماجد في تدوينة على صفحته الرسمية في فيسبوك: إذا استمرت مخالفة القانون والدستور من قبل الحلبوسي ونوابه بقطع الطرق على الشعب المتوجه لمحاسبتهم ومطالبتهم بتنفيذ المطالب، سنعلن بعد التوكل على الله عن موعد خطوة التظاهر على السفارة الأمريكية.

والخميس الماضي، دعا الناشط العراقي، المنحدر من ناحية الحمزة الغربي بمحافظة بابل، ضرغام ماجد، متظاهري مدينته ومدن وسط وجنوب البلاد، إلى التوجه إلى محافظة الأنبار، للتظاهر هناك.

ولاقت دعوة الناشط البابلي ترحيباً لدى العشرات من المتظاهرين، الذين إنطلقوا من بابل إلى الأنبار بعد منتصف ليلة الخميس/ الجمعة.

وكان عددا من المحتجين قد توجهوا في شهر آب الماضي للتظاهر في محافظة الانبار، الا ان قيادة عمليات الانبار ومسؤولين محليين وشيوخ عشائر منعوهم من الدخول اليها، ما دفع المتظاهرين الى تحديد موعد الأول من شهر ايلول الجاري للتظاهر في الانبار.

والخميس الماضي، كشف مصدر أمني مسؤول في الانبار، عن توجيه قوة مشتركة من مختلف الصنوف الأمنية والعسكرية المتواجدة في السيطرة الرئيسية للمحافظة باتجاه العاصمة بغداد، بمنع دخول أي متظاهرين أو مدنيين من غير أهالي الأنبار.

وقال المصدر، أن هناك مؤشرات تفيد بأنه سيتم التفاوض مع المحتجين، وذلك من خلال التنسيق واختيار بعض شيوخ ووجهاء العشائر للخروج الى المتظاهرين عند وصولهم.

وكان مجلس شيوخ عشائر الأنبار، قد رفض، الثلاثاء ٣١ اب ٢٠١٢، دعوات التظاهر.

وقال محافظ بغداد الأسبق صلاح عبد الرزاق، في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن ‏منع متظاهري المحافظات الجنوبية من دخول الانبار للتظاهر فيها، يكشف حجم المؤامرة التي نفذت في الوسط والجنوب، واحراق المدن وتدميرها واغلاق مدارسها واسواقها منذ سنتين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

330 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments