تزوير الانتخابات و تكرار سيناريو 2018.. كابوس احتمالات يقلق الكتل السياسية

أخبار العراق: ازدادت مخاوف القوى السياسية من إمكانية تزوير الانتخابات، وتكرار سيناريو عام 2018، من خلال التلاعب بالنتائج لحساب جهات سياسية بعينها، خصوصا بعد اعلان مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إحباط محاولة لتزوير الانتخابات والقبض على عدد من المتهمين فيها.

ومع اقتراب موعد الانتخابات المقررة في العاشر من شهر اكتوبر المقبل، نشطت على ما يبدو شبكات التزوير والتلاعب.

فبعد أن أعلنت السلطات العراقية قبل أيام القبض على شبكة لتزوير الانتخابات، بدأت تتكشف تفاصيل عدة عن أعمالها، لا سيما تورط جهات سياسية.

وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها السلطات العراقية عن محاولات تزوير للانتخابات.

ويشير القيادي في تيار الحكمة رحيم العبودي، الى شراء الذمم أو التصويت باسم الغير، أو الاستيلاء على إرادة الناخب، من خلال إغرائه بالأموال والوعود، كونها ستفضي إلى نتائج سلبية بحق التجربة الديمقراطية”.

من جانبه، قال القيادي في تحالف الفتح خالد الطائي، أن الحكومة ستسعى جاهدة لتمكين جميع الأجهزة الرقابية بشكل واضح وصريح، لتستطيع أن تؤدي دورها.

وكان الممثل السابق للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، قد اعلن، عن رصد عمليات تزوير وترهيب من مجموعات مسلحة في الانتخابات البرلمانية التي جرت 12 مايو/ أيار 2018.

وتقول النائبة عن ائتلاف دولة القانون ضحى القصير، أن معلومات كانت كبيرة بحوزتنا عن تزوير الانتخابات خلال المدة السابقة خصوصاً الأحداث التي جرت بداية الدورة الحالية.

وتابعت القصير، أن للعراق تجربة مع التزوير، وخير دليل على ذلك هو حرق صناديق الاقتراع بعد انتخابات عام 2018.

والثلاثاء الماضي، أعلن مجلس القضاء الأعلى تشكيل فريق عمل من قضاة تحقيق ومحققين قضائيين، بالتعاون مع الجهات الأمنية التابعة للسلطة التنفيذية لرصد محاولات تزوير الانتخابات والتلاعب بإرادة الناخبين وشراء بطاقات الانتخابات.

وتعهدت الحكومة العراقية مراراً بإجراء انتخابات في أجواء آمنة ونزيهة، حيث تتكرر مزاعم تزوير الانتخابات في العراق منذ سنوات طويلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

231 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments