انصار في التيار الصدري ينسحبون: خطاب مقتدى فوقي وغروره يمنعه من الاعتراف بالفشل

أخبار العراق: قال ناشطون، الاحد 5 ايلول 2021، ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر غير مؤهل لمنحه فرصة التأثير في تشكيل الحكومة القادمة، بعد عجزه حتى في الاعتراف بفشله في ادارة وزارة الصحة والكهرباء، وقد امتص النقمة الجماهيرية عليه، بالانسحاب من الانتخابات، ثم العودة اليها.

وقال الناشط علي الحيدري ان زعيم التيار الصدري ابتعد عن نهج والده الشهيد الصدر كثيرا، فيما طالب الناشطون ان يراجع الزعيم نهج ابيه الصدر ويراعي الفقراء، وان لا يثير الأحقاد والضغائن بين انصار الأحزاب، واقطاب العملية السياسية.

والتصقت صفة الفساد بالتيار الصدري، الذي كان قد قرّر زعيمه مقتدى الصدر، أن يخوض به الانتخابات المبكّرة التي ستجرى في شهر أكتوبر القادم بهدف تحقيق فوز كبير فيها يتيح له التحكم في عملية تشكيل الحكومة.

وجاءت أزمة الكهرباء الحادّة والعثرات الكارثية لقطاع الصحّة، لتؤكّد للعراقيين أنّ التيار الصدري المختصّ في إدارة قطاعي الكهرباء والصحّة غارق في الفساد.

ولا يقتصر الفساد على هدر مقدّرات الدولة ونهب مواردها بل يتجاوز ذلك إلى العبث بمصائر الناس وأرواحهم، وهو ما تجسّد عمليا في الحريقين اللذين التهما في ظرف أشهر قليلة مستشفيين حكوميين في كل من العاصمة بغداد ومدينة الناصرية وخلّفا ضحايا بالمئات بين قتلى وجرحى.

وأمام فداحة الخسائر السياسية التي ألحقها حريقا المستشفيين لم يكن أمام الصدر من مهرب سوى إنكار مسؤولية تياره عما حدث وإلقاء التبعة بشكل عام على حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قائلا في تغريدة عبر توتير إنّ “على الحكومة السعي الجاد والحازم لمعاقبة المقصرين بمسألة حرق المستشفيات.

وانسحب الكثير من انصار التيار الصدري بسبب الخطاب الفوقي للصدر الذي وصف أنصاره في اكثر من مناسبة بـ الجهلة، كما ان غروره جعله يتصور نفسه فوق التهم والشبهات ويضع نفسه في مرتبة الأولياء والصالحين .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

486 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments