الكاظمي يبحث مع نائب الرئيس الايراني ورئيس مجلس الشورى سبل تنمية التعاون المشترك بين البلدين 

أخبار العراق: التقى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاحد 12 أيلول 2021، النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حمد مخبر، وذلك في إطار زيارته الرسمية الحالية إلى ايران.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وتنمية التعاون المشترك على مختلف الصعد، والتداول بشأن عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أهمية تنمية سبل التعاون الثنائي بين بغداد وطهران، لتشمل مجالات أوسع، وبما يعزز مصالح شعبي البلدين.

من جانبه، أشاد النائب الأول للرئيس الإيراني محمد مخبر بخطوات الكاظمي في المجالات السياسية والاقتصادية، وأثنى على جهوده في إقامة مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة، وجهوده الدبلوماسية في إطار التهدئة وتعزيز الاستقرار في المنطقة.

وفي السياق، التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف.

وشهد اللقاء الذي عقد في مقر مجلس الشورى الإيراني، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وأكد الكاظمي خلال اللقاء، سعي العراق إلى توطيد علاقات التعاون والشراكة المستدامة مع إيران، وكذلك الانفتاح على تعزيز التعاون الاقتصادي والترابط في مختلف المجالات، بما يعزز استقرار المنطقة وتواصل شعوبها.

وجرى خلال اللقاء بحث الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتنسيق الثنائي، وبما يؤمّن المزيد من ترسيخ الأمن والاستقرار، وفتح المجال أمام التنمية المستدامة لما فيه مصلحة الشعبين العراقي والإيراني وسائر شعوب المنطقة.

وجرى في طهران، الاحد 12 ايلول 2021، استقبال رسمي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، من قبل رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي، واقيمت مراسم الاستقبال في قصر سعد اباد.

وغادر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الأحد، على رأس وفد حكومي كبير، إلى إيران في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي.

وقال الكاظمي في تصريح قبيل المغادرة بحسب بيان لمكتبه الاعلامي تابعته اخبار العراق، إن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية، وفتح آفاق التعاون في مختلف المجالات، والتركيز على عمق العلاقة بين البلدين الصديقين.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

256 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments