مركز اليسون: الصدر يدعم التجديد لـ الكاظمي

أخبار العراق: توقع تحليل نشره مركز اليسون للسياسة الخارجية، الاحد 5 كانون الاول 2021، بقاء مصطفى الكاظمي في منصب رئيس الوزراء العراقي خلال السنوات الأربع المقبلة، مشيرا إلى أن مقتدى الصدر الفائز في الانتخابات سيكتفي بدوره كصانع للزعماء ومنظر سياسي.

ويقول التحليل الذي كتبته الباحثة نيكول روبنسون، أن الصدر أصبح منذ ذلك الحين أكثر انسجاما مع الأهداف الأميركية في العراق، ومن المرجح أن يكون بمثابة صانع الملوك من خلال الاستفادة من أغلبيته الانتخابية لترشيح الكاظمي.

ويرى المحلل السياسي العراقي، غالب الدعمي، أن حظوظ الكاظمي لا تزال هي الأقوى، ولكن تبقى المفاوضات أو نتائج الاتفاقات بين القوى السياسية هي من تحسم ذلك.

ويتفق أستاذ العلاقات الدولية، هيثم الهيتي، بأن حظوظ الكاظمي كبيرة جدا، لكنه مع ذلك لا يستبعد حصول مفاجآت في اللحظة الأخيرة، ويقول إن الكاظمي سيكون الفرصة الأكبر للصدر لكي يسكت اعتراضات الاحزاب على ترشيح أي شخص من داخل التيار.

ويضيف: الكاظمي تعامل ببراغماتية مع محاولة الاغتيال التي استهدفته، ولم يعلن عن الجهة التي نفذتها، مشيرا إلى أن هذا سيساعد بالتأكيد في تخفيف حدة الاعتراضات على ترشيحه.

وتصدرت الكتلة الصدرية نتائج الانتخابات التي جرت في العاشر من أكتوبر الماضي، بحصولها على 73 مقعدا من أصل 329 هي مجموع مقاعد مجلس النواب.

وفي يونيو الماضي، نقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين غربيين قولهم في لقاءات خاصة غير رسمية إنهم يفضلون التعامل مع حكومة يهيمن عليها الصدر على التعامل مع حكومة يهيمن عليها خصومه الشيعة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

190 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments