إردوغان: بغداد تدعم ضرب الـ Pkk وهدفنا تطهير الأراضي العراقية وضمان أمن حدودنا

أخبار العراق: كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء 20 نيسان 2022، عن هدف عملية “قفل المخلب” التي أطلقتها أنقرة ضد حزب العمال الكردستاني بشمال العراق.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان: “هدفنا من عملية “المخلب ـ القفل” ( قفل المخلب) هو تطهير الأراضي العراقية من تسلط تنظيم حزب “العمال الكردستاني” (بي كا كا) وضمان أمن حدودنا”.

ووفقا لـ فرانس برس فإن إردوغان قال إن الحكومة المركزية ببغداد تدعم الحملة العسكرية التي تشنها تركيا ضد مقاتلين أكراد في شمال العراق.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي غداة استدعاء بغداد السفير التركي لدى العراق لإبلاغه احتجاجا رسميا على الحملة العسكرية التي أطلقها إردوغان مؤخرا.

وكانت القوات المسلّحة التركية قد أفادت بمقتل اثنين من جنودها وعشرات المتمردين الأكراد منذ أن بدأت الأحد حملة عسكرية جديدة في شمال العراق هي الثالثة منذ العام 2020.

وقال إردوغان خلال اجتماع لنواب حزبه إن بغداد وقادة المنطقة الكردية المتمتّعة بحكم ذاتي وعاصمتها إربيل يدعمون الحملة العسكرية التي تشنها تركيا برا وجوا.

وتابع “أشكر الحكومة المركزية في العراق والإدارة الإقليمية على دعمهما للمعركة التي نخوضها ضد الإرهاب”.

وأضاف “أتمنى التوفيق لجنودنا الأبطال المنخرطين في هذه العملية التي نخوضها بتعاون وثيق مع الحكومة العراقية المركزية والإدارة الإقليمية في شمال العراق”.

ويعرب محلّلون عن اعتقادهم بأن قادة العراق وعلى الرغم من تقدّمهم باحتجاجات رسمية سعداء في قرارة أنفسهم بالجهود التي تبذلها تركيا لمعاقبة مقاتلي حزب العمال الكردستاني. وفقا لفرانس برس.

لكن مسؤولين في بغداد يبدون علنا استياءهم إزاء الحملة العسكرية التركية في المنطقة الجبلية في شمال العراق.

والثلاثاء أعلنت وزارة الخارجية العراقية في بيان انها سلّمت السفير التركيّ علي رضا كوناي “مُذكّرة احتجاج شديدة اللهجة” داعيةً تركيا إلى “الكفّ عن مثل هذه الأفعال الاستفزازيّة، والخروقات المرفوضة”.

87 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments