عراقيون يطالبون امريكا بتعويض العراق عن الغزو بعد زلة لسان بوش الابن

أخبار العراق: أثارت زلة لسان للرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن وصف فيها غزو العراق بأنه وحشي وغير مبرر، في إطار حديثه عن الحرب الروسية في أوكرانيا، الغضب بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العراق والعالم العربي.

وخلال حفل نظّمته مؤسسته في دالاس، تطرّق بوش إلى الحرب الروسية على أوكرانيا، وقال في خطابه بينما كان ينتقد النظام السياسي الروسي: النتيجة هي غياب الضوابط والتوازنات في روسيا، وقرار رجل واحد شن غزو وحشي غير مبرر بالمرة للعراق، قبل أن يصحح كلامه ويهز رأسه قائلاً: أقصد لأوكرانيا. وقوبلت زلّة اللسان هذه بالضحك من الجمهور الذي كان في الحفل.

واعتبر العراقيون، الذين علقوا على الأمر عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ما حصل مع بوش الابن ليس زلة، بل اعتراف لسان.

وتطوع بعضهم لترجمة الفيديو إلى العربية.

وقال الصحافي العراقي عمر الجنابي: شبح غزو العراق وتدميره يلاحق بوش الابن، وعقله الباطن يفضحه عندما تفوّق على لسانه، ليؤكد الأخير أن ما جرى في العراق أبشع بألف مرة من الذي يجري في أوكرانيا.

مقدم البرامج الحوارية أحمد الطيب كتب: بعد عثرة لسانه، أصبحت مطالبة أميركا بتعويض العراق بسبب حرب 2003 وما خلفته من مآس وأمراض وخسائر بشرية في الأرواح خلال الغزو ضرورة ملحّة، واعتراف بوش صريح وواضح.

واعتبر الباحث في الشأن السياسي العراقي غانم العابد أنها ليست زلة، بل فرض الحقيقة نفسَها. وأضاف: عندما تفرض الحقيقة نفسها… وصف الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش خطأ غزو العراق بأنه وحشي وغير مبرر، قبل أن يصحح نفسه ليقول إنه من المفترض أن أشير إلى الغزو الروسي لأوكرانيا.

وغرد حسين دلي ساخراً: يا فرحة بوتين (الرئيس الروسي) بهكذا زلة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

102 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments