التيار الصدري يكتفي بطرد اعضاءه المتورطين بالفساد ويتجاهل دور القضاء

أخبار العراق: استغربت أوساط شعبية من اكتفاء التيار الصدرية بالتبرئة من المتهمين بالفساد التابعين للتيار، دون ارسالهم للقضاء لمعاقبتهم وفقاً للقانون.

ويصدر التيار الصدري بين الحين والأخر، بيانات تتضمن مجموعة من الأسماء لأعضاء في التيار، تقرر طردهم بسبب استغلالهم لاسم بيت الصدر للسرقة، وفقاً للبيانات.

وفي منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بأهالي كربلاء، طالب مدونون وناشطون بمحاسبة علي عبد عبطان وفقاً للقانون، منتقدين اقتصار عقوبة التيار الصدري على اطرد اعضاءه المتورطين بالفساد.

وقال المدون علاء ياسين: ما فائدة التبرئة دون المحاسبة؟.

وابدى الناشط خالد الركابي رأيه بالقول: يقوم التيار الصدري بطرد عضو متورط بالفساد، ويقوم العضو بنشر تدوينة يقول فيها ارواحنا لـ آل الصدر الفداء، وكأنها مناسبة وليست عقوبة، ما الفائدة من ذلك دون المحاسبة؟.

وقالت المدونة صباح المهاوي: يسرقون ثم يتوبون عند بابكم الذي سيكون مفتوحاً لهم، كيف ذلك.

وتساءل احمد حليم بالقول: والأموال التي سرقوهاً هل ستعود؟ ام سماح.

وسخر الكاتب علي الكربلائي بالقول: كل تيار وكل حزب يحاسب اعضاءه بسبب تورطهم بالفساد، ندعو القضاء ليترك عمله ويبحث عن مهنة أخرى.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

46 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments