تصريحات الدهلكي بشأن الحشد الشعبي تغضب العراقيين وتقسم تحالف السيادة

أخبار العراق: أثار النائب عن تحالف السيادة رعد الدهلكي، غضب أطراف سياسية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بعد مطالبته بإخراج قوات الحشد الشعبي من المحافظات السنية.

وانتشر اسم النائب الدهلكي بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، وطالب المستخدمون بمحاسبته معتبرين أن تصريحاته مهينة للقوات الامنية في العراق.

وقال النائب مهدي تقي الآمرلي، في بيان، ان المطالب التي تريد اخراج الحشد الشعبي من بعض المناطق هي مطالب طائفية مرفوضة.

واضاف الآمرلي ان الحشد الشعبي قوات عراقية وطنية يحق لها التواجد باي مكان بالعراق بامرالقائدالعام، موضحاً ان “من يطالب باخراج الحشد من مناطق مهمة امنيا يعرض امن البلاد الى الخطر، فيما طالب بمحاسبة كل من يتطاول على الحشد.

واستنكر ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات الدهلكي، ووصفوها بالطائفية.

واكد ناشطون، إن الحشد الشعبي الذي حقق النصر على داعش وفرض الأمن والاستقرار في بلدنا بالاشتراك مع إخوانه من الجيش والشرطة والصنوف الأخرى، أسمى من أن يتم التجاوز عليه، والمطالبة بانسحابه من اي منطقة في البلاد لانه يمثل العراقيين جميعاً.

وكان العشرات من ذوي الشهداء اغلقوا يوم امس مقر تحالف السيادة وسط بعقوبة بسبب تصريحات رئيس تحالف السيادة في ديالى النائب رعد الدهلكي حول سحب الحشد من المدن المحررة.

وكشفت مصادر سياسية مطلعة، الثلاثاء، عن مطالبة 5 نواب بابعاد النائب رعد الدهلكي عن رئاسة تحالف السيادة في ديالى بعد تصريحاته الأخيرة ضد قوات الحشد الشعبي.

وقالت المصادر ، ان نواب السيادة عن المناطق المحررة في ديالى ممتعضين جدا من تصريحات النائب رعد الدهلكي حول سحب الحشد الشعبي من المدن والقرى خاصة وان الحشد يؤمن حاليا 70% منها بينها لواء كامل يضم الالاف من ابناء القرى المحررة بشكل مباشر.

واشارت الى ان عشائر المناطق المحررة رفضت تصريحات الدهلكي واعتبرتها محاولة لزج مناطقهم في صفقات مشبوهه تؤدي الى تهجير ونزيف اخر للدماء.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

78 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments