الديمقراطي يضع شروطاً تعجيزية للمشاركة بالحكومة رغم سقوطه في نفق مُظلم

أخبار العراق: اوضح عضو مجلس النواب السابق أحمد الحاج رشيد، الثلاثاء 5 تموز 2022، أن الحزب الديمقراطي في نفق مظلم لا يتقدم ولا يتراجع، في حين أضحت الجبهة التي تضم الاتحاد الوطني قوية تمتلك أغلبية البرلمان.

وقال الحاج رشيد إنه لم يعد هناك ما تسمى وحدة الأطراف الكردية، فالحزب الديمقراطي متحالف مع الإنقاذ والاتحاد الوطني مع الثبات، بينما شكّل الاتحاد الإسلامي وجماعة العدل مع الإطار التنسيقي الثلث المعطل، مبيناً أن الحزبين الكرديين ليسا متفقين على أي شيء في الوقت الراهن.

وأضاف أن الديمقراطي الكردستاني حين كان يتحدث عن الأغلبية الوطنية كان يستند إلى الاتفاق الثلاثي كي يتمكن فيه من تمثيل مجمل الشعب الكردي، مشيراً إلى أن الديمقراطي الكردستاني لم يستسلم بعد، فلازالت شروطه للمشاركة في حكومة الإطار تعجيزية.

ورأى الحاج رشيد أن مشاركة الديمقراطي في حكومة يشكلها الإطار تعني خسارة الطرفين أو الجبهتين، فهو من جهة لن يكسب ثقة الإطار مرة أخرى، ومن جهة أخرى سيخسر ثقة الصدر وتياره، موضحاً أن البارتي دخل نفقاً مظلما لا يقدر على التقدم ولا على التراجع.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

52 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments