الديمقراطي يضع شروط رئيس الوزراء وترجيحات بمساومة الاطراف الاخرى بشأن الرواتب وكركوك

أخبار العراق: وضع الديمقراطي الكردستاني، أربعة شروط لرئيس الوزراء الأفضل بعد 2003، فيما رجح سياسيون عراقيون، قيام الحزب الديمقراطي بمساومة الأطراف الأخرى بشأن الرواتب وكركوك، للاشتراك في تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال القيادي بالديمقراطي الكردستاني عرفات كرم، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع تويتر: أربعةُ شروطٍ رئيسة لمن يريد أن يصبحُ أفضلَ رئيس وزراء بعد ٢٠٠٣، وهي تصفيرُ المشاكل بين بغداد وأربيل، و رفضُ التدخلات الخارجية ومحاسبةُ من يمهد لتدخلها، ومقارعةُ الفساد ومحاسبةُ الفاسدين، وحصرُ السلاح بيد الأجهزة الأمنية الدستورية.

ورجح المحلل السياسي الدكتور عدنان السراج، قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بمساومة الأطراف الأخرى بشأن الرواتب وكركوك، لافتا الى ان الوضع السياسي الراهن قابل الى أي مساومات يطرحها الاكراد رغم محاولة الاطار التنسيقي حل ازمة رئاسة الجمهورية داخل البيت الكردي.

وقال السراج في حديث صحفي، ان الحزب الديمقراطي الكردستاني من المرجح انه سيساوم بغداد على قضايا مهمة بشأن وضع الإقليم سواء ما يتعلق بالرواتب او محافظة كركوك، لان الواقع السياسي الكردي لا يسمح بهكذا مساومات.

وأضاف ان الطرفين الديمقراطي والاتحاد الوطني ينبغي ان يناقشا مسائل تتعلق بالخدمات العامة والميزانية التي يمكن ان يتم مناقشتها مع الاطار التنسيقي.

وبين ان الوضع السياسي قابل الى أي مساومة كردية تتعلق بامور يمكن ان تحل ضمن الأطر السياسية داخل البرلمان وفق القانون والدستور، في وقت يسعى فيه الاطار التنسيقي لتقريب وجهات النظر بين الحزبين المذكورين من اجل الاستقرار على مرشح لتقديمه للتصويت كرئيس للجمهورية.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

48 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments