عناصر امن نسائية في الأسواق العراقية لمجابهة ظاهرة التحرش المتفشية

أخبار العراق: بدأت وزارة الداخلية العراقية خطة لنشر عناصر شرطة من النساء في الأسواق والأماكن العامة بالعاصمة بغداد ومناطق أخرى من البلاد، في تجربة تسعى من خلالها إلى الحد من ظاهرة التحرش التي أخذت بالاتساع في الفترة الأخيرة.

ويقول مختصون إنّ المتحرشين يستغلون تردد الضحايا في إبلاغ رجال الأمن المنتشرين بالطرقات، لكن وجود شرطة من النساء قد يسهم في تشجيعهن على التبليغ عن حالات التحرش.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء خالد المحنا، ان للشرطة المجتمعية الدور الأكبر في محاربة الظاهرة بالوقت الحالي، حيث تم التوجيه بنشر عناصر نسائية من الشرطة ضمن دوريات الشرطة، تنتشر في أماكن ومناطق عديدة في العاصمة بغداد وبقية المحافظات، تأخذ على عاتقها متابعة هذه الظاهرة.

وكانت الشرطة العراقية قد أعلنت، العام الماضي، اعتقال المئات من المتورطين بعمليات التحرش بشكل مؤقت وإحالة عدد منهم للقضاء.

ونشرت وزارة الداخلية صوراً لعناصر الشرطة النسائية وهم يتجولون في شوارع وأسواق عامة ببغداد.

وقالت سحر الميالي، عضو إحدى المنظمات المدنية العراقية نساء قادرات، إنّ ظاهرة التحرش باتت مشكلة متجذرة في المجتمع وثقافة سيئة لدى طبقات واسعة من الشباب وحتى الكبار.

وتروي نساء عراقيات تجربتهن مع ظاهرة التحرش وآثارها عليهن، ويعلقن على الإجراء الذي اتخذته وزارة الداخلية لمحاربة هذه الظاهرة.

وتحدثت نبأ البلداوي (34 سنة)، عما وصفتها معاناة يومية للنساء خلال ذهابهن للعمل أو الدراسة أو التسوق، معتبرة أنّ ما تقوم به وزارة الداخلية منذ أيام أمر يبعث على الاطمئنان، فمنذ أيام ونحن نرى نساء من تشكيلات الشرطة ينتشرن في الأسواق والأماكن العامة، إذا تعرضت امرأة لتحرش ستكون قادرة للذهاب للشرطية والحديث معها.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

45 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments