واسطات ومحسوبيات لوظائف الطيارين في الخطوط الجوية بإشراف وزير النقل!

أخبار العراق: كشفت وثائق، الاربعاء 10 آب 2022، عن قيام وزير النقل الحالي ناصر حسين بندر بفتح الباب امام الواسطات والمحسوبيات والمزوريين ليكونوا طيارين في الخطوط الجوية العراقية.

وبحسب الوثائق الصادرة عن وزارة النقل مكتب الوكيل الفني المرقمة (674) في 12/11/2014، فقد قام “ناصر حسين بندر” عندما كان يشغل منصب مدير عام المنشأة العامة للطيران المدني بفتح باب الاعتراف في اعتماد شهادات الطيارين من جميع الاكاديميات وبغض النظر عن رصانة هذه الاكاديميات مقابل اتفاقات شخصية بينة وبين الاكاديمية اليونانية التي دفعت له عمولات في عام 2013 في حسابه الخاص في احدى الدول الاوربية، بعد ان كانت محصورة في اعتماد الشهادات البريطانية للطيارين وهذا السبب الرئيسي لحماية الشركة من اية حوادث الطيران لاكثر من (60) سنة بحسب مضمون الوثيقة.

واضافت ان “التلاعب بهذا النظام الذي سارت عليه المنشاة العامة للطيران المدني والشركة العامة للخوط الجوية العراقية يعتبر في غاية الخطورة وقد يؤدي الى نتائج كارثية يجب حماية الخطوط منها حفاظاً على سلامة الارواح وسمعة البلد والشركة، وفق لما ورد في فقرات الوثيقة.

وتابعت ان “هذا الاجراء المتخذ من قبل بندر قد صاحبه حدوث العديد من الخروقات وقبول الاستثناءات نتيجة لتوسطات وضغوط من عدة جهات متنفذة، فضلاً عن حدوث حالات تزوير من قبل بعض المتقدمين في هذا المجال”.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

96 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments