عشائر البركات تطارد مسؤولين وافراد في سرايا السلام بالمثنى

أخبار العراق: افاد مصدر مطلع، الثلاثاء، بان عشيرة البركات نفذت حملات بحث ومطاردة لمسؤولين في سرايا السلام، في عدة مدن وقرى في محافظة المثنى.

وقال المصدر لـ اخبار العراق، ان ثلاث عجلات نوع بيكب تحمل مسلحين من عشيرة البركات تطارد المدعو علي صالح الظالمي مسؤول سرايا أم سلام في المثنى، وان الاخير لاذ بالفرار، فيما تجري في هذه الأثناء عمليات ملاحقة لإفراد من السرايا في السماوة.

وأعلنت عشائر البركات في محافظة السماوة، الاحد الماضي، النفير العام ردا على محاولة اغتيال النائب باسم خشان وشيخ عشيرة البركات.

ووجهت عشائر البركات أبنائها الى التجمع فوراً في المضيف وحمل السلاح.

وعلقت عشائر بني حجيم في عموم العراق قائلة، إن الاعتداء الخبيث الذي تعرض له خشان هو تعرض لكل العشائر العراقية لما يمثله من تطاول غير مبرر على كل منطق.

وقالت عشائر بني حجيم: بعد كل هذا التمادي ان الحكمة والخبرة بمثل هكذا تعاملات (خبيثة) لن تعالج بدون لغة القوة، مضيفة: نحن كعشائر نعرف جيداً كيف سنؤدب هذه الزمرة التي ابتلينا بها بطريقتنا الخاصة.

وكانت سيارة تحمل مسلحين قد اطلقوا النار في فلكة دلال بقضاء عفك بمحافظة الديوانية على النائب باسم خشان، فيما رد الأخير على مصادر النيران من مسدسه.

واظهر فيديو متداول على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، عشائر البركات وهم يحملون الأسلحة معلنين النفير العام بعد محاولة الاغتيال في الديوانية.

وكشف خشان كواليس ما تعرض له في محافظة الديوانية قائلا، انه كان برفقة شقيقه واثنين من أبناء عمه في عيادة طبية ثم تعرضوا لمهاجمة من قبل عناصر تابعين لسرايا السلام بسلاح نوع بي كي سي وآخرون يحملون عصي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

102 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments