ناشط يُحمل الزرفي مسؤولية تعرضه للضرب المبرح والتهديدات بالقتل من قبل مرافقه

أخبار العراق: كتب الناشط علي الذبحاوي: الشخص الي بالصورة مرافق عدنان الزرفي على يده اليسار وهو المدعو أحمد ابراهيم محمود الكيشوان والذي أعتدى علي بالسلاح والضرب المبرح.

في وقت سابق قد نشر الكيشوان على صفحته الشخصية موضحاً ليس له علاقة بالزرفي وان حادث الاعتداء قضية عائلية مشاجرة.

أقولها لسيده الزرفي: أجريت عمليتين جراحيتين بالأنف من بعد الحادثة بأسبوعين لكي يتوقف النزيف ويخف التورم ورقدتُ أربعين يوماً بالفراش تحت رحمة العلاجات وزرق الإبر وبانتظار العملية الثالثة للفك العلوي للأسنان الخمسة التي هشمت من أثر الضربة وتوقفت عن عملي الإعلامي قرابة الشهرين ولا أعلم متى العودة لبرنامجي أستوديو التاسعة بقناة البغدادية.

لم يصدر منكم بيان توضيحي يبين عدم صلتك بالشخص المعتدي واهالي النجف والكوفة يعرفون بانه يدير مشاريعك المالية وأنه مرافق معك دائماً وخصوصا بهذه الصورة الأخيرة التي ظهرت فيها على مواقع مروجيكم الإعلامية بمناسبة الزيارة الأربعينية على طريق نجف – كربلاء.

فعليه ومن خلال ظهور الصور المتكررة للمعتدي معكم ولحيثيات القضية المرتبطة بكم شخصياً أقولها وامام الرأي العام أني احملكم يا عدنان عبد خضير الزرفي المسؤولية الكاملة قانونياً وعشائرياً بما أصابني من أذى سابق ولاحق واي إعتداء سأتعرض لهُ مستقبلاً أو قضية قضائية مفتعلة ضدي أو تدخلك بالقضية التي رفعتها على المتهمين المعتدين، وفي حالة تعرضي للاغتيال التصفية الجسدية انت المسؤول الأول لما وصلتني عن طريق المبعوثين من رسائل تهديد .

أكتب هذا للرأي العام لأن كرامتي لاترد بالأموال تحت مسمى الفصل العشائري أو التهديد والوعيد لقبول الصلح الإجباري أما نعيش بكرامة أو نموت بكرامة والخزي والعار لمن ظلمنا.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

51 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments