الونان يحوّل المركز الخبري الى ماكينة للابتزاز والتسقيط السياسي بمساعدة مصطفى الغزي

أخبار العراق: ازاح محافظ ذي قار الستار عن الماكينة الإعلامية التي يديرها رئيس أمناء شبكة الاعلام العراقي جعفر الونان بمساعدة معاونه مصطفى كامل الغزي.

واقام محافظ ذي قار، محمد هادي الغزي، الأربعاء 21 أيلول 2022، دعوى قضائية ضد رئيس مجلس أمناء شبكة الاعلام العراقي جعفر الونان بتهمة الابتزاز والمساومة.

وقال الغزي في تدوينه عبر فيسبوك، إنه اقام دعوى ابتزاز لدى الأمن الوطني على الونان والقائمين على المركز الخبري بعد ابتزازه من قبل الونان ومساومته لأخذ عدد من المشاريع في ذي قار.

والمعروف عن المركز الخبري، ابتزازه للشركات والمؤسسات والمسؤولين مستغلا منصب الونان كرئيس لمجلس أمناء شبكة الاعلام.

وكشفت معلومات في وقت سابق، عن انسحاب العديد من السياسيين والإعلاميين من منصة المركز الخبري التي يديرها جعفر الونان – وهو ابن عم حميد الغزي، ومستودع اسراره- بمساعدة مصطفى الغزي.

الوظيفة الأساسية التي منحها الونان لمصطفى الغزي –وفق المعلومات- هي العمل على اللقاء بالمسؤولين وابتزازهم ونشر الاخبار في المركز وفقاً لمخرجات اللقاء، فاذا استجاب المسؤولين فانه يقوم بالترويج لهم، وعكس ذلك يقوم بتسقيطهم عبر المنصة.

وكان المركز الخبري، قد اشاع في وقت سابق بان محمد شياع السوداني قد انسحب من الترشح لرئاسة الوزراء، في تنسيق واضح مع اجندة التيار الصدري.

وحول الونان، كلا من وكالة الانباء العراقية، والمركز الخبري، إلى منصات للدعاية إلى التيار الصدري بشكل واضح ومكشوف، كما جعلها بوابة لنشر اخبار امين عام مجلس الوزراء بشكل كثيف، لاسيما القرارات الحكومية التي تخص المحاضرين والخريجين، لكي تظهر وكأنها من إنجازات الغزي والتيار الصدري.

وتساءل مواطنون عن سبب انشاء مركز اعلامي من قبل الونان وهو موظف بدرجة وزير، وتحويلها الى ماكينة للابتزاز والتسقيط السياسي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

37 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments