مركز الرافدين للحوار.. بوابة لهدر الأموال يُديرها ناشط تحوم حوله ملفات الفساد

أخبار العراق: تساءل عراقيون عن فائدة ومنجزات مركز الرافدين للحوار منذ تأسيسه ولهذا اليوم، وذلك بعدما اعلن المركز عن انعقاد ملتقى الرافدين RCDFORUM2022 في بغداد للفترة من 26 – 29 أيلول الجاري بالتعاون مع عدد من مؤسسات البحث العلمي والدراسات الإستراتيجية الدولية.

وبين الحين والأخر، يعلن المركز عن إقامة منتديات حوارية، بحضور مؤسسات دولية، منفقاً الملايين على تلك المنتديات الحوارية دون مُخرجات إيجابية وتأثير يُذكر سوى اهدار المال.

ويقول الأكاديمي عباس الخفاجي: تُرى ما الذي قدمه مركز الرافدين للحوارات منذ تأسيسه وليومنا هذا سوى صرف الملايين بل المليارات.

وأضاف الخفاجي: ما التمسناه من اعمال المركز مجرد حوارات وتملق لشخصيات عبر اظهارها وكأنها مفكرة وباحثة.

وما يثير الشكوك بمصدر الأموال التي ينفقها المركز، هو ان زيد الطالقاني مدير المركز تحوم حوله شبهات فساد كبيرة.

الطالقاني الذي كان يعمل بإذاعة المعارف الإخبارية مقابل راتب زهيد، تحول بين ليلة وضحاها الى رئيس مركز حواري يقف بالصف الأول الى جانب كبار قادة الكتل والأحزاب السياسية، بل ويلقب برئيس دولة العراق العميقة.

وتعرف وتقرب الطالقاني على ابن زعيم سياسي نافذ، وقاموا بعمل كروب باسم ملتقى الرافدين على الواتس اب.

وزود ابن الزعيم السياسي الطالقاني بأرقام هواتف المسؤولين وإضافتهم للمحادثة من جميع الأحزاب وبفكرة جديدة لمن لديهم مصالح احدهم لدى وزارة الآخر.

وكشفت معلومات عن ان الجهات الداعمة للطالقاني هي كل من شركة ايرثلنك والمجلس الاقتصادي العراقي وشركة اسياسيل ومصرف الموصل للتنمية ومصرف الثقة الدولي ومصرف العالم الاسلامي ورابطة المصارف الخاصة ومجلس الاعمال العراقي وشركة وجه القمر للاستثمار.

ليس هذا فحسب، بل يُتهم المركز بكونه مدعوم بريطانياً وبقوة ويلاحظ ذلك من خلال اهتمام السفراء والمسؤولين من اعلى هرم السلطة الى ادناه بهذا المركز وتسابقهم لحضور مؤتمراته.

ويتحكم رئيس مركز الرافدين للحوار زيد الطالقاني، مواليد 1992، بواردات وخيرات وثروات العراق من خلال كروب في الواتساب.

ويدير الطالقاني شؤون البلد من خلال الواتساب وكل سياسي يدخل الى الكروب يدفع 25000$ كأشتراك شهري.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

71 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments