تقرير: بايدن ينافق بانتقاده الحرب الروسية ويتجاهل غزو العراق

أخبار العراق: اوضح تقرير لموقع ( ذس كانت بي هبن) ان كلمة الرئيس الامريكي جو بايدن في الامم المتحدة والتي ادان فيها الغزو الروسي لاوكرانيا لايعبر الا عن نفاق ملحمي من زعيم بلاد قامت بغزو العراق ودمرته منذ عقدين بناء على دعاوى زائفة.

وذكر التقرير ان من غير القانوني بموجب ميثاق الامم المتحدة ان تقوم دولة بغزو دولة اخرى او تهدد بالاجتياح العسكري مالم تحصل على تفويض من مجلس الامن وهذا ما كانت الولايات المتحدة تتجاهله دائما في كل حروبها العدوانية في منطقة الشرق الاوسط.

واضاف ان كان بايدن يتحدث عن الشرعية والقانون الدولي تجاه غزو روسيا لاوكرانيا فهو آخر من يتكلم عن هذا الموضوع والولايات المتحدة آخر دولة يمكنها التحدث عن الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة لانها كانت تضرب بها عرض الحائط عندما يتعلق الامر بمصالحها الاستعمارية.

وتابع: لو تتبعنا حروب امريكا الخارجة عن القانون فهناك افغانستان والعراق واليمن حيث تدعم القوات السعودية في عدوانها المستمر وفي سوريا حيث مازالت تقاتل الجيش الرسمي للحكومة السورية والانتشار في الاراضي دون تفويض شرعي او دعوة من حكومة البلاد بحجة مكافحة الارهاب.

واشار التقرير الى أن النقطة المهمة في كل ذلك هي أن الولايات المتحدة، هي المنتهك الرئيسي في العالم منذ الحرب العالمية الثانية لميثاق الأمم المتحدة، ناهيك عن الجاني الرئيسي لجرائم الحرب الجماعية ضد السكان المدنيين خلال تلك الفترة، لذا فهي ليست في وضع يسمح لها بانتقاد روسيا، حتى لو كان غزوها لأوكرانيا غير قانوني بموجب الميثاق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

38 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments