كينت: ما فعلناه في بغداد عام 2003 ارتد على الولايات المتحدة التي تشهد فوضى ماقبل الانهيار

أخبار العراق: اوضح عنصر القوات الامريكية الخاصة السابق ومرشح الكونغرس الحالي عن الحزب الجمهوري جو كينت ان هناك تشابها كبيرا بين ما قامت به القوات الامريكية في العراق وما يحدث في داخل الولايات المتحدة من انهيار.

ونقلت مجلة مذر جونز الامريكية في مقابلة مع كينت قوله إن ما اذهلني بشأن بغداد هو السرعة التي انتقلت بها من مدينة حديثة إلى مكان يقتل فيه الناس بعضهم البعض بناءً على أسمائهم وهذا ما يكشف عن هشاشة الغطاء الذي يربط المجتمع ولم يتطلب الامر الكثير من العناء لتفكيكه وافراغ كل شيء.

وأضاف ان ما حدث هناك اراه قد ارتد علينا في الولايات المتحدة من انهيار في الوقت الحالي، مبينا ان العسكريين الذين خاضوا حروبا في مختلف بقاع العالم يدركون الحال التي يكون فيها مجتمع ما على وشك الانهيار وهذا ما يحدث الان في داخل امريكا.

وتابع ان اعدائنا هم جنرالات الحروب الذين يلقون باللوم علينا على مقتل زملائنا في مناطق القتال، والنخب التي تشن حربا هجينة على الطبقة الوسطى والمجاميع التي تعمل كعصابات الجريمة المنظمة والجماعات العنصرية والارهابية.

واوضح ان الامر استغرق غزوا للعراق من اجل جر بغداد الى الفوضى، والامر الذي يحدث الان داخل الولايات المتحدة هو وجود تمرد يجتمع ويحتشد سرا بسبب الاستقطاب السياسي وبما ان الحاجة الى الانتصار قد تبرر التطرف ولذا فان هذا النوع من الصراع سيكون بالتأكيد نقطة الانهيار التي ستقود الى الفوضى في امريكا.

واشار الى ان قرار حل الجيش العراقي بعد الغزو قد جعله يشك حقا في ان المسؤولين عن الغزو لا يعرفون شيئا عما كانوا يقومون به، منوها الى ان عملية الغزو لم تكن تستحق كل هذا العناء لان من الصعب تبريره.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

49 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments