غلام يحاول التستر على فساده عبر اتهام أطراف سياسية بابتزازه.. وبجراءة يتوعد بالانتقام!

أخبار العراق: يحاول رجل الاعمال المتهم باختلاس أموال امانات الضرائب والهيمنة على مزاد بيع العملة علي غلام، التستر على فساده وتجميل صورته، وذلك بعد القاء القبض عليه، قبل ان يتم اطلاق سراحه بضغط جهات نافذة، وفقاً لمصادر مطلعة.

ويرتبط اسم غلام بقضايا وشبهات فساد أبرزها يتعلق بثلاثة مصارف تعد من أكبر زبائن مزاد بيع العملة، فضلاً عن اتهامات بممارسة عمليات غسيل وتهريب أموال منهوبة.

واتهم غلام، أطرافًا سياسية بالوقوف خلف حملة تستهدفه بنية الابتزاز، مشيرًا إلى أنّ عملية اعتقاله جرت استنادًا إلى مذكرة اعتقال صادرة من السليمانية.

وفي توّعد غريب، قال غلام ان الجهات التي وقفت وراء استهدافه ستدفع الثمن غاليا.

عراقيون عبروا عن استغرابهم من تصريحات رجل الاعمال والتي وصفوها بالجريئة، حيث تساءل المدون سامر الوزني: من الجهة التي تدعمه ليتحدث بهذه الثقة؟.

وقال الناشط سلام الحسيني ان علي غلام ونور وضياء وهيثم، وغيرهم من الأسماء التي صار لها أكثر من ثلاثة أسابيع ترن في الفضائيات والسوشل ميديا، هذه أسماء لم تجتهد شخصيًا لتصل لهذا المستوى المرعب من الفساد.

وأضاف: اكشفوا عن الشخصيات النافذة والجهات لتي يرتبطون بها.

وابدى الإعلامي احمد الذواق رأيه بالقول: علي غلام.. هذا الشخص مو اسم عادي هذا الشخص دولة داخل دولة يعني سياسيين بارزين يأخذون له تحية!.

واقتاد أمن مطار بغداد رجال الاعمال غلام الى التحقيق كونه صادرة بحقه مذكرة منع سفر من القضاء العراقي.

وغلام هو مدير لثلاثة مصارف هي (الانصاري والقابض والشرق الأوسط)، التي أوقف البنك المركزي التعامل بالدولار معها.

وتدور حول غلام شبهات فساد، خصوصا فيما يتعلق بمزاد العملة وتهريبها الى خارج العراق.

وأكدت وزارة الداخلية العراقية، إلقاء القبض على علي محمد غلام.

وقالت الوزارة إن مفارز قسم الجوازات في مطار بغداد الدولي تمكنت من إلقاء القبض على مدير مصرف الشرق الأوسط المتهم (علي محمد غلام) اثناء قدومه الى مطار بغداد والمطلوب وفق أحكام المادة 456 (النصب والاحتيال) من قانون العقوبات العراقي، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

لكن سرعان ما اُطلق سراح غلام بكفالة مالية، كأسرع اطلاق سراح بكفالة يُسجل بموسوعة غينيس، وفقاً لتعبير النائب ماجد شنكالي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

20 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments