أمريكا وبعثة يونامي تندد القصف الإيراني في الأراضي العراقية وتتجاهل الانتهاكات التركية الدموية

أخبار العراق: تصاعدت الانتقادات، الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2022، من تسليط الضوء على القصف الإيراني في الأراضي العراقية، وتجاهل القصف التركي، على الرغم من ان تركيا باشرت بتنفيذ عملياتها منذ وقت طويل وتسببت بقتل عشرات المدنيين العراقيين.

وقالت السفيرة الامريكية في العراق الينا رومانوسكي: انتهاك إيراني صارخ آخر لسلامة أراضي ‎العراق.

وأضافت: هذه الهجمات شبه اليومية على ‎IKR ليست ما يستحقه الشعب العراقي أو يتوقعه من أحد جيرانه، ولا يؤدي إلا إلى تقويض استقرار العراق وأمنه وسيادته.

وأوضحت ممثلة الأمم المتحدة في العراق بلاسخارت ان الهجمات الإيرانية المستمرة لا يمكن التهاون إزاءها.

وتابعت: ينبغي على العراق أن يعمل على نحو موحّدٍ حتى لا يفسح المجال لمزيد من الأعمال العدائية. القوة في الخارج تبدأ بالوحدة في الداخل. ‎

وقالت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (ينامي) انه يجب أن تتوقف الهجمات المتكررة التي تنتهك السيادة العراقية فمثل هذا العدوان لا يزيد التوترات على نحو طائشٍ فحسب، بل يتسبب أيضاً في وقوع مأساة. أياً كانت الحسابات الخارجية التي تسعى دولةٌ مجاورةٌ إلى تسويتها، فإن استخدام الأدوات الدبلوماسية المعمول بها هو السبيل الوحيد للمضي قدماً.

لكن المدون خليل عمار استغرب من الصمت عن القصف التركي الأشد حدة في الأراضي العراقية.

وقال عمار: تركيا تسببت بتهجير العوائل في قرى دهوك.. تسببت بقتل عشرات المدنيين وحادثة مصيف دهوك خير دليل.. لماذا لا احد يندد بتلك العمليات؟.

ولم يختلف الناشط عباس المسعودي بالرأي مع عمار، حيث قال ان ما ارتكبته تركيا من جرائم في الأراضي العراقية ولا تزال ترتكبه، هو ما يستحق وقفة جادة لردعه وتنديده.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية الأحد الماضي بيانا تعلن فيه شن قواتها عملية عسكرية جوية أطلقت عليها اسم المخلب-السيف في شمال العراق ضد المقاتلين الأكراد.

وتنفذ القوات التركية في السنوات الماضية عمليات مكثفة ضد المسلحين الكرد، الذين تعتبرهم إرهابيين في العراق.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

37 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments